منتديات وطني عربي
مرحباً بك في منتديات وطني عربي
أذا كنت عضواً مُسجل نرجوا ان تسجل الدخول وتستمتع بوقتك معنا
وأذا كانت هذه زيارتك الاولى نتمناونفخر بنظمامك لنا سارع بتشريفنا بالتسجيل معنا


نحن غير مسؤلون عن الدعايات التي تظهر على المنتديات ونأسف لذلك منتديات وطني عربي لكل العرب
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تقرير تفصيلي عن الاحتفال بيوم الشهيد الاحوازي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي النعيمي
Admin
Admin


عدد المساهمات : 130

مُساهمةموضوع: تقرير تفصيلي عن الاحتفال بيوم الشهيد الاحوازي   الثلاثاء يوليو 07, 2009 5:44 pm

تقرير تفصيلي عن الإحتفال بيوم الشهيد الأحوازي
الذي عـُقِدَ في مدينة بوخوم الالمانية بتاريخ : 13/6/2009

موقع عربستان ـ 1/2





التأم السبت الماضي الموافق 13/6/2009 في مدينة بوخوم الألمانية،مهرجانٌ أحوازي جرى فيه تكريم الأكرم منا جميعاً،إذ تم موعد الاحتفال بيوم الشهيد الأحوازي،وقد تواجد جمعٌ طيبٌ من الأخوة والأخوات الأحوازيين والأحوازيات بالإضافة إلى كوكبة من الأخوة العرب ممن جعلوا القضية القومية العربية في أساس نظرتهم للمستقبل العربي وخاصة كان أغلبهم من القطرين العربيين:السوري والعراقي،وعلى العموم فإن البعض منهم كان قد قدم من دول اوروبية بعيدة،مثل النرويج وسويسرا والسويد والبعض الآخر من دول أخرى قريبة،مثل هولندا وبلجيكا ،بالإضافة الى حضور اسر وجالية أحوازية مقيمة منذ عقود في الدولة الألمانية، وكان جميعهم قد حضروا بهدف سياسي واضح تمثل بإحياء هذا اليوم المقدس الذي سفح فيه مناضلون أشاوس دماءهم زكية عاطرة في سبيل أحواز حرة متحررة من الاحتلال تعتمد على ذاتها في بناء مستقبلها،الأمر الذي جعلهم رموزا كفاحية تعبر عن المطامح الوطنية والقومية لشعبنا العربي الأحوازي،وكان الحضور السياسي للإحتفال هذا قد تجاوز عدده عشرات المواطنين نساء ورجالاً،بالإضافة الى العديد من اليافعين والشبان والأطفال .








هذا وتم افتتاح القاعة في تمام الساعة 13:00 ظهراً بتوقيت المانيا،وباشر الشباب الأحوازي بوضع اللافتات المعبرة عن وهج الذكرى والموضحة للهدف الذي تجمع حول مناسبتها الأحوازيون والعرب،مثلما جرى تعليق اللوحات المعبرة عن هذه الذكرى الجليلة التي اقترنت بتاريخ مضيء لقضيتنا الوطنية الأحوازية،ودفعت العشرات ممن انتهجوا هذا الطريق الكفاحي الذي دشنته القيادة الأحوازية المؤمنة المجيدة،وعلى رأسهم الشهيد القائد محي الدين آل ناصر،والشهيد القائد عيسى المذخور،والشهيد القائد دهراب آل ناصر،وقد إمتلأت القاعة بالصور وأسماء اغلب شهداء القضية العربية الأحوازية،ممن سقطوا جراء كفاحهم ضد الإحتلال الفارسي الطائفي البشع الذي تجاوز عمره أكثر من 80 عاماً،لقد اقتربت أعداد تلك الصور والاسماء اللامعة لكوكبة الشهداء اولئك حوالي المائة ممن تمكن المحتفلون من استحضار صورهم .



لقد اخذت جهود الشبيبة الأحوازية بعض الوقت في عملها من أجل تزيين الحفل وتجهيز القاعة كي تكون على مظهر لائق بالمناسبة،علاوة على أن هذا التأخير قد يرجع سببه الى تأخر البعض ممن اتصلوا من المناطق البعيدة كي يفسروا سبب تأخرهم عن الحضور للحفل، وتأكيدهم على أنهم في طريق المزدحم المؤدي الى الوصول كونهم لم يقدروا مصادفة ذلك اليوم في حصول الازدحام المفاجئ. لقد جعلت اللجنة المنسقة لعقد الندوة الاحتفالية تقدم على تمديد ساعة بدء المهرجان التكريمي حتى الساعة الثالثة من مساء ذلك اليوم . وقد بدأت اللجنة احتفالها بآي من الذكر الحكيم ثم قامت الماجدة الأحوازية حوراء أحمد مهرجان الاحتفال بطلب من الحضور الكريم الوقوف دقيقة صمت وخشوع من أجل تمجيد أرواح شهداء الأحواز جميعهم وشهداء الأمة العربية والإسلامية،مع الطلب من الحضور الكرام قراءة سورة الفاتحة على أرواحهم الخالدة.



وكانت عريفة الحفل المناضلة حوراء قد أعدت كلمات وأشعار حماسية ذات مدلولات عميقة مقرونة بالذكرى المقدسة لـ(يوم الشهيد الأحوازي)،لتعقبها في إعلان واضح دشنت فيه افتتاح المهرجان وتعالى التصفيق عبر كلمة افتتاحية ألقاها المناضل "أبو بشار"،كونه من عائلة الشهيد القائد محي الدين آل ناصر،علما أنه لم يكن قريبا له فقط ،وإنما كان مناضلا أيضا مقدما كلمته باسم "الجالية العربية الأحوازية في المانيا" .






عريفة الحفل حوراء والمناضل الأحوازي "ابو بشار"





وقد تضمنت كلمته لمحات اساسية من حياتهم والحلم السياسي الذي كانوا يحيونه في ظل صعود قومي عربي عم المنطقة من مغربها الى مشرقها،كانت فيها شعارات الحرية والوحدة والتحرير ترتفع على رايات المناضلين العرب كلهم،وأوضح المناضل "ابو بشار"عن المعاني الخاصة التي تجمع جموع الأحوازيين على اختلاف مناحي عقائدهم وتوجهاتهم السياسية وافاق مستقبلهم السياسي، والتي تنطوي عليه هذه الذكرى العطرة لشهداء الأحواز الأكرم منا جميعا. وكذلك المغزى الوطني والسياسي والكفاحي لعمل هذه الكوكبة الأحوازية المناضلة التي جعلت من هذه الرموز راية ودليلا لتوجهها السياسي والذي تمثل بحضور هذه الشخصيات والأحزاب والرموز التي تمثلها الأخوة والأخوات الأحوازيين ممن اتخذوا هذه الذكرى طريقا للتعبير عن اهدافهم وأهداف الحركة الوطنية الأحوازية.



لقد عبر المجتمعون عن قناعاتهم السياسية وفق اختلاف كل مشاعرهم الفكرية والتوجهات السياسية وفي مختلف مراحل عملهم السياسي مؤكدين أنهم الإستمرار لتلك النماذج الوطنية والثورية التي اعقبت الإحتلال الفارسي العنصري الطائفي المشؤوم لأرضهم منذ العام 1925م،الذي لم تنقطع ثورات وانتفاضات شعبنا الباسل من أجل تحرير وطنه المحتل وشعبه المستعبد .

خاصة وأن جميع الذين استشهدوا في سبيل الأحواز عملوا بكل جهدهم وقدموا ارواحهم رخيصة من أجل غاية نبيلة وثابتة تمحورت حول (تحرير أرض الأحواز وصيانة ارادة شعبنا). إن الأمر الجوهري والاساسي لم يقتصر على المسار الكفاحي لشعبنا وجماهير وطننا في مختلف مراحل صراعه ضد التواجد الفارسي والنزوع الإستعماري العنصري لقواته الباغية فقط،بل اصرار القيادة الأحوازية في اللجنة القومية العليا،وجبهة تحرير عربستان فيما بعد،على الإستجابة الامينة لهذه الانتفاضات الأحوازية والتفاعل مع المسار الصادق لمسيرة شعبنا الكفاحية.



إن كل الشهداء الأبطال : محي الدين آل ناصر وعيسى المذخور ودهراب شميل قد أكدوا في عطائهم الفذ على أن الدماء الزكية هي الزيت التي تديم الضوء لانارة طريق المستقبل،فكم من العناصر التي ذهبت ميتة دون أن يذكرها أحد فيما كانت أرواح الشهداء ترفرف على مسيرة كل الأحوازيين المكافحين من أجل وطنهم وتحرر شعبهم الشامل من ربقة عبودية النظام الفارسي الجائر والعنصري البغيض والطائفي الحاقد. أن كواكب مستمرة من الشهداء الاشاوس راحت بكل ايثار ومفعمة الاخلاص تنشد اهدافا سياسية واضحة كلية وليست جزئية ابدا ، إستراتيجية وليست مطلبية،والتي تحفز على الشهادة والعطاء، وتعمل على دفع الجميع الوطني باتجاه هذه الاهداف النبيلة التي وضعت نصب عيونها الاسس الكفاحية المستقيمة في ظل برامج سياسية واضحة وبرامج تنير لها العمل المستقبلي داعية الجميع للتشبث بكل قوة نحو الذود بالنفس والنفيس من أجل المضي قدما باتجاه تحرير الوطن الأحوازي، وتحقيق الحرية المنشودة للشعب العربي الأحوازي وبناء دولتهم العربية المستقلة. وقد ختم المناضل السيد "ابو بشار" كلمته القيمة تلك بالتأكيد على ضرورة مواصلة تلك الإنجازات الوطنية التي تم عبرها تجذير المسيرة الوطنية لشعبنا التي حفزتها أنوار الاستشهاد التي اقدمت عليها تلك الكوكبة القيادية الشجاعة كفاحيا والواعية سياسيا،إن ذلك كله هو أحد الثوابت السياسية لجموع الوطنيين الأحوازيين لاسيما المناضلين منهم،مذكرا الجميع بالرسالة الكفاحية التي تركها لنا الشهداء عندما اكدوا وهم يواجهون الرصاص الفارسي البشع بضرورة التمسك بثابتي:مواصلة المقاومة الوطنية الحازمة ضد المحتلين مهما تستروا بادعاءات سياسية باطلة أو تزيّوا بمظاهر العفاف المسلكي،والمضي بطريق الوحدة على المسار التحرري الوطني الحازم والجازم .[سنعرض كلمته بعد الانتهاء من هذا التقرير] .



ومن ثم قدمت الماجدة حوراء،بعد القاءها القصائد التحريضية الوطنية وأشعار سياسية مختارة من مسارات كفاحية أحوازية وعربية التي عبرت عن توجه سياسي ومنهج كفاحي دللت فيها على ضرورة دعم المقاومة الوطنية الأحوازية وجميع والمقاومين العرب . . . قدمت المناضل الأحوازي "ابو محمد" ليلقي كلمته السياسية الطيبة التي تناولت المرحلة الكفاحية الراهنة التي تمر بها القضية الوطنية الأحوازية مسلطاً في كلمته المطولة التحليلية والدقيقة،الاضواء التاريخية والإجتماعية والسياسية والنضالية على القضية الأحوازية،مبيناً دور الإرادة الوطنية الأحوازية في امداد جذوة الكفاح الوطني الأحوازي المستمر، وهي الجذوة التي كانت على الدوام مبنية على وعي بالوعي الحاضر وملابسات تطوره مشكلة أساس الكفاح الوطني الشامل والناجز غير المداهن بذرائع خبيثة أو حجج ساذجة داعيا الى العمل الناجز من أجل تحرير لكامل الأرض والإنسان الأحوازيين.



هذا وتحدث المناضل ابو محمد عن الضرورات العملية لخلايا المقاومة الوطنية الأحوازية التي كانت تتحرك وفق منهجية عملية وعقلانية في سياق العمل الكفاحي المستمر في مرحلة اتسمت بالصعود للسلطة الخمينية في اوائل صعود الملالي في قيادة الدولة الايرانية،خاصة بين كيفية ارتباط تلك الخلايا الوطنية والقومية الباسلة بالجبهة العربية لتحرير الأحواز،والتي كانت تتخذ من العراق قاعدة اساسية واستراتيجية لعملها المقاوم ضد سلطات الاحتلال الفارسي العنصري الطائفي،وكذلك تحدث باسهاب عن العمليات التي نفذها المقاومون الوطنيون من خلال تدريب وتأهيل وارسال المقاومين الأحوازيين للقيام بالعمليات الثورية الواسعة ضد كل ما يرمز الى تلك السلطة الباغية المسعورة التي كانت تطلق النار على مناضلي شعبنا وعملها المستمر بالإعتماد على الإمكانيات المادية التي تدين نشاطات أجهزتها القمعية مما الحق اضرارا واسعة بعصب الاقتصاد الإيراني وبالتالي استنزاف العدو في القطر الأحوازي .[سنعرض كلمته كاملة] .



المناضل العربي السوري د. خالد المسالمة

_________________


عدل سابقا من قبل علي النعيمي في الثلاثاء يوليو 07, 2009 6:11 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
علي النعيمي
Admin
Admin


عدد المساهمات : 130

مُساهمةموضوع: رد: تقرير تفصيلي عن الاحتفال بيوم الشهيد الاحوازي   الثلاثاء يوليو 07, 2009 5:46 pm

ثم جاءت كلمة الدكتور خالد المسالمة،وهو الأكاديمي العروبي المعروف والذي له اسهامات كبيرة تجاه القضية العربية الأحوازية ، إذ أصدر عدة دراسات مثلما صدر له كتابا عن الأحواز،عنوانه (الأحواز . . . الأرض العربية المحتلة) وهو من القطر السوري،فاِرتجل كلمة بهذه المناسبة ركز فيها الأضواء على نقاط ثلاث ،وهي:
1) حول الإنتخابات الايرانية،والتي قال بأن الأحوازيين يجب ان يكون لهم أثر وتأثير في سير هذه الانتخابات،وذلك من خلال العمل باتجاه دفع التطورات الموضوعية نحو آفاق من الصراع،بغية تأزيم التناقضات الاِجتماعية والسياسية الإيرانية لمصلحة الشعب العربي الأحوازي .
2) طرح سؤالا جوهريا يتعلق بدقة المفاهيم المستخدمة راهناً عند البعض والذي يتعلق:هل هنالك ((صراعاً سياسياً)) بين العرب والفرس ؟ ودلل في إجابته على تساؤله ذاك:إنَّ هنالك دلائل سياسية ملموسة يجري رصدها على الأرض يومياً تؤكد على أنَّ إيران وفق معطيات عملية تقوم بها السلطات القيادية هي عدوة للعرب ؟
3) كما ختم النقطة الثالثة في حديثه الثر حول المشروع الوطني الأحوازي، وضروراته الراهنة،مناقشاً التساؤل المطروح لدى البعض ممن يلتزم أطروحات المواقف السياسية الإيرانية،والتي تشكك حول المعطيات الموضوعية التي تبرهن على أنَّ هنالك مشروعا سياسياً احوازيا مطروحاً من قبل القوى الوطنية الاحوازية ، يتسم بالوضوح السياسي والجدية العملية نرى منه خطوطاً فكرية وسياسية متجسدة في العديد من الوثائق والخطوات العملية ؟ .

وبعد هذه الكلمة اعلنت عريفة الحفل فترة استراحة لمدة ربع ساعة،تحديداً منذ الساعة 17:15 ولغاية 17:30 مساءً،تجول خلالها المحتفلون في القاعة ليتفرجوا على اسماء وصور الشهداء الذين وردت اسماؤهم وصورهم على كل جدران القاعة ،وايضا ليتحدث الاخوة والاخوات الحاضرون مع بعضهم البعض .


المناضل محمود حسين بشاري

وبعد تلك الاستراحة اجتمع المحتفلون ثانية ليستمعوا إلى بقية الكلمات،وقدمت المناضلة الأحوازية العربية حوراء أبياتاً شعرية بالمناسبة واختيرت بعناية كي تترك أثرها في نفوس الحاضرين وأعقبتها بإيراد كلمات حماسية كمقدمة لدعوة المناضل الأحوازي المعروف السيد محمود حسين بشاري، أمين عالم الجبهة العربية لتحرير الأحواز، للتفضل بإلقاء كلمته السياسية التي أسهب فيها عن المعاني الوطنية والقومية التي اِنطوت عليه الذكرى التي يجري الاِحتفال فيها،وكذلك حلل مفاهيم القيمة المعرفية حول تاريخ 13/6 الذي كانت تحتفل فيه الجبهة العربية لتحرير الأحواز بيوم الشهيد،وقبل الجبهة العربية كانت "جبهة تحرير عربستان" التي كانت قد حددت تاريخ هذا اليوم بـ "يوم الشهيد" وذلك في العام 1965م، أي بعد مضي عام واحد على استشهاد قيادات جبهة تحرير عربستان،فسارت عليه الجبهة العربية لتحرير الأحواز لتواصل نهج السلف كونه المبادرة العملية الأولى للتوجه الفكري والسياسي المقصود التي جمعت وحدة الأرض والمجتمع الأحوازيين .
فقد كانت الجبهة العربية الأحوازية تمثل الشرعية الوحيدة بمؤسساتها،العسكرية والمدنية،ومنذ الثمانينات ولغاية منتصف تسعينيات القرن المنصرم . . . كانت تمثل القضية العربية الأحوازية كقضية وطنية وتاريخية وذات أهداف سياسية واضحة تعالج قضية وطن وشعب لهما مطالبهما السياسية العادلة،وحافظت على حيوية بقاء إشعال فتيل المقاومة تتميز بالديمومة والاِستمرار،والتأكيد على أنَّ ما رسمه هؤلاء القياديون الأبطال الذين استشهدوا من اجل ان تبقى راية المقاومة مرفوعة خفاقة ومشتعلة في كل الارض العربية الأحوازية وتعمل جاهدة على مطاردة القوات الغازية لجموع القوات الفارسية المحتلة المعتدية على وجود وحرية وإرادة أبناء شعبنا في الداخل والخارج واِستمرار الكفاح حتى اِندحار الغزاة على أيدي أبطال المقاومة الوطنية الأحوازية المستمرة ورحيل آخر جندي فارسي عن ارضنا الأحوازية المقدسة .

ثم قدمت عريفة الحفل "حوراء" الآنسة آلاء أحمد الأحوازي لتتفضل بتقديم كلمتها التي عنونتها بـ(كلمة المقاومة الوطنية الأحوازية) والتي عززت من خلال كلماتها المشعة بالأمل الثوري والتفاؤل بالمستقبل المواقف السياسية للمقاومين الأبطال في الأحواز،وما يقومون به من شرف الدفاع عنا جميعا لتحرير الأحواز ونيل شعبنا حريته وسيادته والسيطرة على خيراته المنهوبة،متطرقة في كلمتها العميقة إلى أهمية الدماء الزكية للأبطال الشهداء المقدمة على مذبح الحرية الأحوازية في إدامة شعلة العمل الثوري .


المناضلة الأحوازية آلاء أحمد

14 – 6 – 2009

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تقرير تفصيلي عن الاحتفال بيوم الشهيد الاحوازي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات وطني عربي :: قسم الوطن العربي :: منتدى الاحواز العربية المحتلة-
انتقل الى: